منتــــــــدى التـــــــواصـل الســـعــــودي

نتمنى لك أطيب الأوقات بيننا وإن شاء الله تجد كل تعاون
وإخاء وفائدة من الجميع
ننتظر مشاركاتك

منتدى التواصل السعودي منتدى عام
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول
زوارنا الكرام شاركو في نشر الموضوعات التي تفيدنا في الدنيا والاخره ومرحبا بالجميع المنتدى منتداكم
‏ما نراه صعباً هو يسير على الله ، و ما نراه كبيراً هو صغير عند الله ، و ما نراه مستحيلاً هو هيّن على الله ، فقط علينا أن نقصد بابه. @@ نجم @@
اعزائي اعضاء وزوار منتدى التواصل السعودي نتمنى المشاركه بكل جديد ومفيد
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» لماذا تحتاج لموقع الكتروني خاص بك
الإثنين ديسمبر 05, 2016 3:20 pm من طرف نجم

» من احاديث النبي عليه السلام
الجمعة نوفمبر 25, 2016 3:31 pm من طرف نجم

» الفرق بين الرويا والحلم
الجمعة نوفمبر 25, 2016 3:27 pm من طرف نجم

»  امهات المؤمنين
الجمعة نوفمبر 25, 2016 3:25 pm من طرف نجم

» صلو وسلمو علي رسول الله
الجمعة نوفمبر 18, 2016 2:51 am من طرف نجم

» الحذر من النميمه
الجمعة نوفمبر 11, 2016 2:02 pm من طرف نجم

» فتاوي مهمه عن الشبكه
الجمعة نوفمبر 11, 2016 4:43 am من طرف نجم

» غيرة النساء
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 4:42 pm من طرف نجم

» لادم وحواء عشر خصال مهمه
الأحد نوفمبر 06, 2016 7:33 pm من طرف نجم

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
شريط الاهدائات

اهدائات الاعضاء


شاطر | 
 

 سوال وجواب ؟؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نجم
المدير
المدير


عدد المساهمات : 1262
نقاط : 3730
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 22/07/2010
الموقع : http://mssg.ba7r.org

مُساهمةموضوع: سوال وجواب ؟؟؟؟   السبت مايو 30, 2015 1:02 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ....
بدأ ت عندي مشكلة القلق منذ وفاة والدي والذي تبعه وفاة خمسة من أقاربي دفعة واحدة ، فهزني هذا الحدث وأصبحت اخاف الموت بصورة مرضية ،،، ثم اعتدل شعوري وحاولت ان التزم بالدين وأحكامه حتى اكن مستعدة للموت في اي لحظة وتوكلت على الله 
الان نفسيتي أهدأ وقلقلي أقل بكثير من السابق ، 
لكني مازلت أخاف من الموت " أخاف دخول النار تحديدا " رغم اني تطوعت في العمل مع جماعة في الدعوة إالى الله ، ووجدت ارتياحا نفسيا كبيرجدا ، الآن اعيش حياتي بصورة طبيعية تقريباواستمتع فيها ، أعمل وانتج واخرج وأدخل وازور واتحدث وأسافر وكل ذلك وانا اعيش بين مثيرات القلق الا أني تقريبا متعدلة المشاعر والتأثير 
لكن بقي فيني شعور بالحزن دفين على هذه الحياة المرفهة التي اعيشها والتي أرفضها والتي فرضت علي،،، وقلق على عدم القدرة على الالتزام الديني ، كالمحافظة على صلاة الفجر مثلا ، نومي متقطع في بعض الايام وعميق في أيام آخرى، وصف لي طبيب باطني مهدئات تعالج القلق منذ فترة ، لم استخدمها لاني خائفة من الآثار السلبية ، عندي ايمان قوي بان القرآن كفيل لشفائي نهائيا من القلق او من خوفي من الموت او من قلقلي أن الله تعالى لن يدخلني الجنة دون عذاب مسبق في النار ، وانا اريد الجنة دون حساب ولا عقاب ".... هذا مطمحي وسبب قلقلي .... فهل من علاج بالقرآن الكريم بعيدا عن العقاقير الطبية ..... أفيدوني جزاكم الله خير 



الاجابة

أعجبني كلامك ،، وأعجبتني توبتك ،، وأعجبني قربك إلى الله ، لكن جاء في رسالتك بعض المواقف التي أريد التحدث عنها .

أولا ً : حياة الترف التي تتحدثي عنها 
ألم يقل رسول البشرية أن الله يحب أن يرى أثر نعمته على عبادة .
ثانيا ً : القلق من عدم الالتزام الديني في بعض المواقف هذا شعور جميل أن أتمنى أن يستمر معك ويوعدنا الله بمثل هذا القلق الذي دائمًا ما يربط العبد بربه وهو في على نفسك يقول المولى كل ابن خطاء وخير......

ثالثا ً : المحافظة على صلاة الفجر ، حاولي قدر الاستطاعة أن تصليها ، لأنها خير من الدنيا ومافيها ، أما اذا كنت ِ نائمة فلا تحملي نفسك مالاطاقة بها فقد رفع الله عز وجل القلم عن النائم .

رابعًا : العلاج بالقرآن من الغم والقلق فهو خير علاج مهما تعددت أنواع المهدئات فهو أعظم وأفضل مهدء .

خامسًا : المشكلة الأساسية وهي الخوف من النار والخوف من الموت .
الموت إنه الحقيقة الوحيدة داخل الكرة الأرضية الكل يؤمن به مسلم وكافر ..

ويقول المولى عز وجل : (كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الإجلال والإكرام)
، (كل نفس ذائقة الموت ثم إلينا ترجعون) ، ويقول الرسول الكريم : (من أحب لقاء الله أحب الله لقائه) .

العاص والكافر يدركون أن هناك موت ولا يخافون منه وأنت مسلمة تقية تعملي في خدمة الدين ويخافين الموت يكفيكي نعمة الإسلام .


سادسا ً : الخوف من دخول النار .
لا تفكري في ذلك كثيرًا واطلبي دائما ً عفو الله لأن لا يدخل أحد الجنة إلا بعفو ورحمته حتى رسول الله فادعو دائما بقولك اللهم ما أجرى من النار ومن أي عمل يقربني إلى النار ..

ويقول الفاروق عمل والله إن كانت إحدى قدمي في الجنة ماأمنت أن أدخل الجنة .





اعملي مايرضي ربك واتركي ماهو ليس بيديك ودعي الأمور الكبرى لمن هو أكبر منها وهو الله .

لا تخافي ولا تحزني فمثلك إن شاء الله هم الأعلون يوم القيامة .
واعلمي أن الله أطلق على نفسه الرحمن الرحيم ووصف ذاته بأنه الرؤوف الودود الحليم الغفار .


وفي وصف عفو المولى يوم القيامة مازال الكريم الرحمن الرحيم يعفو حتى يظن ابليس أنه من أهل الجنية ، ثقي في رحمة الله وفي عفوه .

ويقول المولى في علاه : (تلك الجنة التي نورث من عبادنا من كان تقيا) مريم 62 .

رجاء قراءة الآية التي قبلها ومابعدها من 58 : 76 .

(ويزيد الله الذين اهتدوا هدى والباقيات الصالحات خير عند ربك ثوابا وخير مردا ً) .

فلا تخافي ولا تحزني فأنتم الأعلون إن شاء الله ثبت الله خطاكم دائماًً إلى الأمام وجعلكم نبراساً يحتذي به ونموذجا ً التقوى والإحسان . 

داعيا المولى أن يكثر من أمثالك في التواضع وحسن التوبة وحسن العمل وإلى الله ترجع الأمور .

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mssg.ba7r.org
 
سوال وجواب ؟؟؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتــــــــدى التـــــــواصـل الســـعــــودي :: المنتدى الاسلامي :: المنتدى الاسلامي :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى: