منتــــــــدى التـــــــواصـل الســـعــــودي

نتمنى لك أطيب الأوقات بيننا وإن شاء الله تجد كل تعاون
وإخاء وفائدة من الجميع
ننتظر مشاركاتك

منتدى التواصل السعودي منتدى عام
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول
اصنِع لـ نفسك ايام جميلِه ولا تنتظر جمالِ ايامك منِ احد

اَللَّهُمَّ صَلِّ علىٰ نَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ وَعَلىٰ آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ تَسْلِيمًا كَثِيرًا

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الاعمال. في هذه الايام
أمس في 12:55 am من طرف نجم

» المعتمد على. الاخرين
السبت أغسطس 18, 2018 1:07 am من طرف نجم

» المرأة. سكن لزوجها
السبت أغسطس 18, 2018 1:02 am من طرف نجم

» موعظه مؤثره .....
الأحد أغسطس 12, 2018 11:21 am من طرف نجم

» يوتى بالموت كهيئة كبش
الجمعة أغسطس 10, 2018 7:14 am من طرف نجم

» قال الايمام الالباني رحمه الله
الجمعة أغسطس 10, 2018 7:10 am من طرف نجم

» مع السلامه .....
الإثنين أغسطس 06, 2018 10:57 pm من طرف نجم

» حقوقك ايها الغاليه
الإثنين أغسطس 06, 2018 11:23 am من طرف نجم

» قيمة لا تتغير
الأحد أغسطس 05, 2018 12:43 am من طرف نجم

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
شريط الاهدائات

اهدائات الاعضاء


شاطر | 
 

 من فتاوي الشيخ ابن باز رحمه الله

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نجم
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 1486
نقاط : 4266
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 22/07/2010
الموقع : http://mssg.ba7r.org

مُساهمةموضوع: من فتاوي الشيخ ابن باز رحمه الله   الأربعاء يونيو 06, 2018 6:19 pm

???? فتاوى الصيام ????

لفضيلة الشيخ العلامة عبد العزيز ابن باز رحمه الله ( 61 )
=================
   - ﺣﻜﻢ ﻣﺼﺎﻓﺤﺔ اﻟﺼﺎﺋﻢ ﻟﻠﻤﺮﺃﺓ اﻷﺟﻨﺒﻴﺔ


???? السؤال : ﻣﺎ اﻟﺤﻜﻢ ﻓﻴﻤﻦ ﺻﺎﻓﺢ اﻣﺮﺃﺓ ﺃﺟﻨﺒﻴﺔ ﺃﻭ ﺗﺤﺪﺙ ﻣﻌﻬﺎ ﻓﻲ ﻧﻬﺎﺭ ﺭﻣﻀﺎﻥ ﻭﻫﻮ ﺻﺎﺋﻢ ﻭﺃﻳﻀﺎ ﻫﻲ ﺻﺎﺋﻤﺔ؟ ﻫﻞ ﻫﺬا ﻳﻔﺴﺪ اﻟﺼﻮﻡ ﺃﻭ ﻳﺠﺮﺣﻪ؟ ﻧﺮﺟﻮ ﺗﻮﺟﻴﻬﻨﺎ، ﻭﻫﻞ ﻟﻪ ﻛﻔﺎﺭﺓ؟ 


☑️ الجواب : اﻟﻤﺼﺎﻓﺤﺔ ﻟﻠﻤﺮﺃﺓ اﻷﺟﻨﺒﻴﺔ ﻻ ﺗﺠﻮﺯ، ﻓﺈﻥ اﻟﺮﺳﻮﻝ ﺻﻠﻰ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﻗﺎﻝ: «ﺇﻧﻲ ﻻ ﺃﺻﺎﻓﺢ اﻟﻨﺴﺎء » ، ﻭﻗﺎﻟﺖ ﻋﺎﺋﺸﺔ ﺭﺿﻲ اﻟﻠﻪ ﻋﻨﻬﺎ: «ﻭاﻟﻠﻪ ﻣﺎ ﻣﺴﺖ ﻳﺪ ﺭﺳﻮﻝ اﻟﻠﻪ ﻳﺪ اﻣﺮﺃﺓ ﻗﻂ، ﻣﺎ ﻛﺎﻥ ﻳﺒﺎﻳﻌﻬﻦ ﺇﻻ ﺑﺎﻟﻜﻼﻡ » ﺗﻌﻨﻲ اﻟﻨﺴﺎء اﻷﺟﻨﺒﻴﺎﺕ ﻏﻴﺮ اﻟﻤﺤﺎﺭﻡ، ﺃﻣﺎ اﻟﻤﺤﺮﻡ ﻛﺄﺧﺖ ﻭﻛﻌﻤﺔ ﻓﻼ ﺑﺄﺱ ﺃﻥ ﻳﺼﺎﻓﺤﻬﺎ.

ﻭﺃﻣﺎ اﻟﻤﻜﺎﻟﻤﺔ ﻟﻷﺟﻨﺒﻴﺔ ﻓﻼ ﺑﺄﺱ ﺑﻬﺎ ﺇﻥ ﻛﺎﻧﺖ ﻣﻜﺎﻟﻤﺔ ﻣﺒﺎﺣﺔ ﻟﻴﺲ ﻓﻴﻬﺎ ﺗﻬﻤﺔ ﻭﻻ ﺭﻳﺒﺔ، ﻛﺄﻥ ﻳﺴﺄﻟﻬﺎ ﻋﻦ ﺃﻭﻻﺩﻫﺎ، ﺃﻭ ﻳﺴﺄﻟﻬﺎ ﻋﻦ ﺃﺑﻴﻬﺎ، ﺃﻭ ﻳﺴﺄﻟﻬﺎ ﻋﻦ ﺣﺎﺟﺔ ﻣﻦ ﺣﻮاﺋﺞ اﻟﺠﻴﺮاﻥ ﺃﻭ اﻷﻗﺎﺭﺏ ﻓﻼ ﺑﺄﺱ ﺑﻬﺎ، 

ﺃﻣﺎ ﺇﻥ ﻛﺎﻧﺖ اﻟﻤﻜﺎﻟﻤﺔ ﻟﻠﺘﺤﺪﺙ ﺑﻤﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻟﻔﺴﺎﺩ ﻭاﻟﺰﻧﺎ ﺃﻭ ﻣﻮاﻋﻴﺪ اﻟﺰﻧﺎ ﺃﻭ ﻋﻦ ﺷﻬﻮﺓ، ﺃﻭ ﻋﻦ ﻛﺸﻒ ﻣﻨﻬﺎ ﻟﻪ ﺑﺄﻥ ﻳﺮﻯ ﻣﺤﺎﺳﻨﻬﺎ ﻓﻜﻞ ﻫﺬا ﻻ ﻳﺠﻮﺯ،

 ﺃﻣﺎ ﺇﺫا ﻛﺎﻧﺖ اﻟﻤﺤﺎﺩﺛﺔ ﻣﻊ اﻟﺘﺴﺘﺮ ﻭﻣﻊ اﻟﺤﺠﺎﺏ ﻭﻣﻊ اﻟﺒﻌﺪ ﻋﻦ اﻟﺮﻳﺒﺔ ﻭﻟﻴﺲ ﻋﻦ ﺷﻬﻮﺓ ﻓﺈﻧﻪ ﻻ ﺣﺮﺝ ﻋﻠﻴﻬﻤﺎ ﻓﻲ ﺫﻟﻚ، ﻓﻘﺪ ﺗﺤﺪﺙ اﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﻟﻠﻨﺴﺎء، ﻭﻗﺪ ﺗﺤﺪﺙ اﻟﻨﺴﺎء ﺇﻟﻴﻪ، ﻭﻻ ﺣﺮﺝ ﻓﻲ ﺫﻟﻚ. ﻭاﻟﺼﻮﻡ ﺻﺤﻴﺢ ﻭﻻ ﺗﻀﺮﻩ اﻟﻤﺼﺎﻓﺤﺔ، ﻭﻻ ﺗﻀﺮﻩ اﻟﻤﺤﺎﺩﺛﺔ ﺇﺫا ﻟﻢ ﻳﺨﺮﺝ ﻣﻨﻪ ﺷﻲء ﺑﺴﺒﺐ ﺫﻟﻚ 

ﻓﺈﻥ ﺧﺮﺝ ﺷﻲء ﻭﺟﺐ اﻟﻐﺴﻞ ﻭﺑﻄﻞ اﻟﺼﻮﻡ ﻭﻋﻠﻴﻪ ﻗﻀﺎﺅﻩ ﺇﻥ ﻛﺎﻥ ﻭاﺟﺒﺎ. 

ﻭاﻟﻮاﺟﺐ ﻋﻠﻰ اﻟﻤﺆﻣﻦ ﺃﻥ ﻳﺤﺬﺭ ﻣﺎ ﺣﺮﻡ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ، ﻭﺃﻻ ﻳﺼﺎﻓﺢ اﻣﺮﺃﺓ ﻻ ﺗﺤﻞ ﻟﻪ، ﻭﺃﻻ ﻳﺘﺤﺪﺙ ﺇﻟﻴﻬﺎ ﻋﻦ ﺷﻬﻮﺓ ﺃﻭ ﻳﻨﻈﺮ ﺇﻟﻰ ﻣﺤﺎﺳﻨﻬﺎ، ﻓﺎﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻳﻘﻮﻝ: {ﻗﻞ ﻟﻠﻤﺆﻣﻨﻴﻦ ﻳﻐﻀﻮا ﻣﻦ ﺃﺑﺼﺎﺭﻫﻢ ﻭﻳﺤﻔﻈﻮا ﻓﺮﻭﺟﻬﻢ ﺫﻟﻚ ﺃﺯﻛﻰ ﻟﻬﻢ ﺇﻥ اﻟﻠﻪ ﺧﺒﻴﺮ ﺑﻤﺎ ﻳﺼﻨﻌﻮﻥ} 

ﻓﺎﻟﺘﺤﻔﻆ ﻣﻦ ﺃﺳﺒﺎﺏ اﻟﺸﺮ ﻭاﺟﺐ ﻋﻠﻰ اﻟﻤﺆﻣﻦ ﺃﻳﻨﻤﺎ ﻛﺎﻥ. ﻧﺴﺄﻝ اﻟﻠﻪ ﻟﻨﺎ ﻭﻟﻠﻤﺴﻠﻤﻴﻦ اﻟﺴﻼﻣﺔ ﻭاﻟﻌﺎﻓﻴﺔ ﻣﻦ ﻛﻞ ﺳﻮء.


???? المصدر : مجموع فتاوى  (15/270 )

══════ ❁✿❁ ══════

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mssg.ba7r.org
 
من فتاوي الشيخ ابن باز رحمه الله
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتــــــــدى التـــــــواصـل الســـعــــودي :: الخيمه الرمضانيه لعام ١٤٣٩-
انتقل الى: